منتدى شباب جامد

اداره السلامونى
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 اساطير الكره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
robinho
مشرف عام المنتدى
مشرف عام المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 319
العمر : 28
Localisation : قطر
تاريخ التسجيل : 21/09/2007

مُساهمةموضوع: اساطير الكره   السبت سبتمبر 22, 2007 1:24 am






هل تعلم؟





انتهت مسيرة مارادونا في بطولات كأس العالم نهاية محزنة في نهائيات الولايات المتحدة الأمريكية عام 1994 عندما كشفت التحاليل عن وجود آثار للمنشطات في جسمه. وكان قد سجل هدفا رائعا في شباك اليونان في تلك البطولة ثم قاد الأرجنتين للفوز على نيجيريا. غير أن فحصا أجري له عقب تلك المباراة كشف عن وجود آثار لخمسة منشطات مختلفة في عينة أخذت منه.











بيليه

كان بيليه رمزا فريدا لحقبة ذهبية في تاريخ الكرة البرازيلية وكان يتمتع بجميع المهارات المطلوبة في نجم كرة القدم. فقد كان لديه اللمسة الساحرة والأسلوب البارع والموهبة الفذة وكان يتمتيز بتسديداته الرأسية الرائعة. وقد تجلت عبقرية هذا النجم في هدفه الأول الذي سجله في شباك إيطاليا في نهائي كأس العالم لعام 1970. فقد حلق عاليا في الهواء ثم سدد الكرة بضربة رأسية خارقة لم يكن لأي حارس مرمى في العالم - في رأيي - أن يتصدى لها. شارك بيليه أربع مرات في نهائيات كأس العالم وسجله في ملاعب كرة القدم يثبت مدى البراعة التي يتمتيز بها عن غيره.













هل تعلم؟





كان دور بيليه في النصر الذي حققته البرازيل في نهائيات كأس العالم لعام 1962 محدودا بسبب الإصابة. فقد حرمته الإصابة من المشاركة في معظم مباريات المنتخب البرازيلي بما في ذلك المباراة النهائية ضد تشيكوسلوفاكيا. بعد ذلك بأربعة أعوام واجه بيليه خشونة متعمدة من مدافعي المنتخبات المنافسة فكانت مشاركته كأن لم تكن.











يوهان كرويف

أخذ يوهان كرويف لعبة كرة القدم إلى أبعاد جديدة بأسلوبه المميز في اللعب، وقد كان المنتخب الهولندي في نهائيات عام 1974 فريقا متكاملا أمتع الجميع بمهاراته وانسجامه.

كان كرويف يجيد اللعب في مركز الجناح الأيسر وفي وسط الملعب ويجيدفن المراوغة كما كان ثاقب الفكر وكانت الجماهير تتمتع بمشاهدة براعته وفنونه. ولعل من الصواب أن نصف كرويف بأنه اللاعب المحترف الفنان. وإنني أعلم أن الكثيرين شعروا بخيبة أمل كبيرة لأنه لم يتمكن من قيادة المنتخب الهولندي للفوز بكأس العالم عام 1974 بعد هزيمة الفريق على يد ألمانيا الغربية في نهائي البطولة. وقد فاز كرويف خلال مسيرته الكروية بجائزة أفضل لاعب أروروبي ثلاثة مرات، وهذا يؤكد أنني لست الوحيد الذي أرى فيه نجما فريدا.







هل تعلم؟





شارك يوهان كرويف مرة واحدة في نهائيات كأس العالم رغم أن الكثيرين يعتقدون أنه قاد المنتخب الهولندي في بطولة ثانية للعالم في عام 1978. والحقيقة هي أن كرويف رفض المشاركة في نهائيات عام 1978 رغم الإغراءات المالية الضخمة التي انهالت عليه والضغوط الشديدة التي تعرض لها من الجماهير والمسؤولين الهولنديين.











زين الدين زيدان

قد يتساءل البعض عن سبب اختياري للاعب لم يشارك في نهائيات كأس العالم سوى مرة واحدة ضمن قائمة النجوم الخالدين، غير أن زين الدين زيدان لعب دورا لا يستهان به في بطولة عام 1998 التي أقيمت في بلده فرنسا، ولذا تعين علي اختياره. ورغم أن زيدان طـُرد في مباراة فرنسا والسعودية وحُرم من المشاركة في المباراتين التاليتيين، فإنني لا أزال أرى أنه كان أفضل لاعب في تلك البطولة.

فقد أثبت مدى العزيمة والقوة المعنوية التي يتمتع بها بعد عودته من الإيقاف، وكان الهدفان اللذان سجلهما في مرمى البرازيل في المباراة النهائية دليلا على براعته الفائقة. لدى زيدان قدرة واضحة على التسجيل وعلى صنع الألعاب، وعندما تصل الكرة إلى قدميه فإنك تتوقع منه دائما القيام بحركة بارعة أو مناورة بديعة.







هل تعلم؟





يطمح زين الدين زيدان إلى المشاركة في منافسات التنس قبل اعتزاله كرة القدم. ويُعد نجم التنس الأمريكي أندريه أغاسي مثله الأعلى في هذه الرياضة. وفي إحدى البطولات أقام زيدان في غرفة مجاورة لغرفة أغاسي بأحد الفنادق، غير أن الخجل حال بينه وبين التعرف على نجمه المفضل.




دييغو مارادونا

لم يكن المنتخب الأرجنتيني ليحرز لقب بطولة العالم في عام 1986 لولا وجود دييغو أرماندو مارادونا في صفوفه. وقد أكدت مباراة الأرجنتين وإنجلترا في الدور ربع النهائي من تلك البطولة مدى المواهب والقدرات التي يتمتع بها هذا النجم. فهدفه الثاني الذي أحرزه بعد أن راوغ جميع مدافعي المنتخب الإنجليزي يثبت بما لا يدع مجالا للشك أن له قدرة فائقة على التحكم في الكرة ومداعبتها.

بالطبع لا يزال بعض المشجعين الإنجليز يشعرون بمرارة الهدف الأول الذي سجله مارادونا بيده، غير أن آلاف المحترفين حاولوا تقليد تلك الخدعة فيما بعد وكانوا يحتفلون بهز الشباك كلما أخفق الحكم في اكتشاف ما حدث. لقد لعبت ضده في ملعب هامبدن بارك عندما كان في الثامنة عشرة من العمر وكان واضحا أن ذلك الفتى سيصبح نجما لامعا في يوم ما. يتحدث الناس في الوقت الحالي عن المهارات التي يتمتع بها نجوم كديفيد بيكام ومايكل أووين، غير أن مارادونا يفوقهم موهبة بسبع مراحل على الأقل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
zizo
مشرف عام المنتدى
مشرف عام المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 373
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكره   السبت سبتمبر 22, 2007 8:58 am

مشكور علي الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اساطير الكره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب جامد :: ~*¤ô§ô¤*~ المنتديات الرياضيه ~*¤ô§ô¤*~ :: المنتدى العام-
انتقل الى: